المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسير الحاج (10)


روح علي (ع)
10-08-2012, 01:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليك سيدي ومولاي يا بقية الله في أرضهِ ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(كتيّب، كيف ترجع كما ولدتك أمك، باب الحاج)
================================================

أعمال منى:
ويتوجَّه الحاج بعد طلوع شمس العاشر من ذي الحجة إلى منى مكان التضحية الإبراهيمية الكبرى، والتي ورد في سرِّ تسميتها أن جبرئيل (عليه السلام) قال هناك لابراهيم (عليه السلام): تمنَّى على ربِّك ما شئت، فتمنى ابراهيم (عليه السلام) في نفسه أن يجعل الله مكان ابنه اسماعيل كبشاً يأمره بذبحه فداءً له، فأعطاهُ مناه (1).
وفي منى يتوجه الحاج إلى الاعمال التالية:
================================================

1- رمي الجمار:
فيرمي الحاج الجمار تأسياً بخليل الله ابراهيم (عليه السلام) الذي ورد عن الإمام علي (عليه السلام): إن الجمار إنما رُميت لأن جبرئيل حين أر إبراهيم المشاعر برز له ابليس، فأمر جبرئيل أن يرميه، فرماه بسبع حصيات، فدخل عند الجمرة الأولى تحت الارض، فأمسك، ثم برز له عند الثانية فرماه بسبع حصيات أخر، فدخل تحت الأرض في موضع الثانية، ثم برز له في موضع الثالة، فرماه بسبع حصيات، فدخل من موضعها (2).

مستحبات الرمي
* يستحب الرمي والرامي على طهر.
* كما يستحب التكبير مع كل حصاة، فعن الإمام الصادق (عليه السلام): (كبِّر مع كل حصاة) (3).
* ويستحب أن يقول الرامي والحصى في يده: (اللهم هؤلاء حصياتي فاحصهنَّ لي، وارفعهنَّ في عملي).
ثم يرمي ويقول مع كل حصاة (الله أكبر، اللهم ادحر عنِّي الشيطان، اللهم تصديقاً بكتابك وعلى سنَّةِ نبيّك (صلى الله عليه وآله)، اللهم اجعله حجاً مبروراً، وعملاً مقبولاً، وسعياً مشكوراً، وذنباً مغفوراً) (4).

الآداب الباطنية للرمي
وفي رواية شبلي يقول له الإمام السجاد (عليه السلام): فعندما رميت الجمار نويت أنك رميت عدوّك إبليس وغضبته بتمام حجك النفيس؟
قال شبلي: لا.
فقال له الإمام (عليه السلام): (لا رميت الجمار) (5).

ثواب الرمي
وجعل الله الرمي محلاً للكرامة والمنحة، فعن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله): (رمي الجمار ذخر يوم القيامة) (6).
وفي حديث آخر عنه (صلى الله عليه وآله): (إذا رميت الجمار كان لكَ نوراً يوم القيامة) (7).
وتوِّجت أحاديث ثواب الرمي بقوله (صلى الله عليه وآله): (الحاجّ إذا رمى الجمار خرج من ذنوبه) (8).
================================================

2- الأضحية:
ويتأسَّى الحاج بنبي الله ابراهيم (عليه السلام) فيذبح الهدي معلناً بذلك عن استعداده للتضحية بأغلى ما عنده، وبذلك يؤدي حقاً للفقراء والمساكين.

الأدب المعنوي للأضحية
للأضحية سرٌّ معنوي تحدّث عنه الإمام السجاد (عليه السلام) لشبلي حينما سأله: فعندما ذبحت للأضحية هديك نويت أنك ذبحت حنجرة الطمع بما تمسكت به من حقيقة الورع، وأنك اتبعت سنَّة ابراهيم بذبح ولده وثمرة فؤاده وريحان قلبه وحاجة سنة لمن بعده وقربة إلى الله تعالى لمن خلفه؟
قال شبلي: لا.
فقال (عليه السلام): (لا ذبحت نسكك) (9).
================================================

3- الحلق أو التقصير:
وحتى يتم رجوع الإنسان إلى الطهارة التي خلقه الله عليها يشرع الحاج بحلق الشعر الذي نبت على المعصية، لينبت شعر جديد ينمو على الطاعة.
وبذلك يحصل الحاج على ثواب عظيم، فعن الإمام الصادق (عليه السلام): (إن العبد المؤمن..... إذا حلق رأسه لم يسقط شعره إلا جعل الله له بها نوراً يوم القيامة) (10).
ويستحب للحاج أن يدفن شعره في منى، فإذا فعل ذلك نال الثواب الذي تحدَّث عنه الإمام الصادق (عليه السلام) بقوله: (إن المؤمن إذا حلق رأسه بمنى، ثم دفنه جاء يوم القيامة وكل شعرة لها لسان مطلق تلبّي باسم صاحبها) (11).
ويعبِّر الدعاء المستحب عند الحلق عن هذا الثواب فهو: (اللهم أعطني بكل شعرة نوراً يوم القيامة) (12).
وقد جوَّز بعض الفقهاء التقصير بدل الحلق (13) لكنهم أكدوا على استحباب الحلق، ويشهد لذلك ما رُوي عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال: (اللهم ارحم المحلقين، قالو: والمقصِّرين يا رسول الله؟ قال: اللهم ارحم المحلقين، قالوا: والمقصّرين يا رسول الله؟ قال: والمقصّرين) (14).

السرّ المعنوي للحلق
وسأل الإمام زين العابدين (عليه السلام) شبلي قائلاً: فعندما حلقت رأسك نويت أنك تطهَّرت من الأدناس، ومن تبعة بني آدم، وخرجت من الذنوب كما ولدتك أمك؟
قال شبلي: لا.
فقال (عليه السلام): (فما .... حلقت رأسك) (15).
================================================

4- المبيت:
ويبيت الحاج في منى ليلتين، يستعدّ كل ليلة منهما لمجابهة الشيطان في اليوم المقبل، إنه أشبه بمعسكرٍ حربيّ، يتجهّز فيه المحارب في الليل لحرب النهار.
وإن المبيت يشكل اجتماعاً كبيراً للمسلمين من دون مناسك خاصة، مما يعطي الفرصة لتداول المسلمين قضاياهم، ولبثّ الوعي فيهم وطرح القضايا المحقة بينهم.
وهذا ما نجده مورداً لاهتمام أهل البيت (عليه السلام)، فتلاحظ أن الإمام الباقر (عليه السلام) أوصى أن يُقرأ العزاء عليه في منى، فعن الإمام الصادق (عليه السلام): (قال لي أبي: يا جعفر، أوقف لي من مالي كذا وكذا لنوادب تندبني عشر سنين بمنى أيام منى).
يعلق الإمام القائد آية الله العظمى السيد الخامنئي (دام ظله) على هذه الرواية قائلاً:
(وهذه الرواية لم يقف عندها من بحث في حياة الإمام الباقر (عليه السلام) وغفلوا عما فيها من دلالات كبيرة، لقد خلَّف الإمام 800 درهم، وأوصى أن يخصّص جزء منها لمن يندبه في منى، وندب الإمام في منى له معنى كبير، إنه عملية إحياء ذلك المصدر الذي كان يشعّ دائماً بالتوعية والإثارة وخلق روح الحماس والمقاومة.
واختيار منى بالذات يعني مواصلة العمل في وسط تمركز الوافدين من كل أرجاء العالم الاسلامي، خلال فترة الاستقرار الوحيدة في موسم الحج، فكل مناسك الحج يمرّ بها الحاج وهو في حركة دائبة مستمرّة إلا في منى حيث يبين الليلتين أو الثلاث، فيتوفّر لديه الوقت الكافي لكي يسمع ويطلع...) (16).
================================================

مسجد الخيف:
وفي منى مسجد الخيف الذي يقع مرتفعاً عن الوادي ولأجل ذلك سُمّي خيفاً، ويستحب استحباباً مؤكداً الصلاة في هذا المسجد، فعن الإمام الصادق (عليه السلام): (صلِّ في مسجد الخيف وهو مسجد منى، وكان مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله) على عهده عند المنارة التي في وسط المسجد، وفوقها إلى القبلة نحواً من ثلاثين ذراعاً، وعن يمينها وعن يسارها وخلفها نحواً من ذلك، فتحرَّ ذلك، فإن استطعت أن يكون مصلاك فيه فافعل فإنه قد صلى فيه ألف نبيّ) (17).
================================================

بقية الأعمال:
ويكمل الحاج أعمال حجه فيطوف طواف الزيارة ويصلي صلاته ويسعى بين الصفا والمروة ثم يطوف طواف النساء.
================================================

آخر الأعمال:
حتى إذا كان منتصف يوم الثاني عشر من ذي الحجة يخرج الإنسان من منى، فإن كان قد أدَّى آداب الحج وشروطه فإنه يخرج كيوم ولدته أمه.
================================================

الوداع:
ويودّع الحاج مكان الضيافة الإلهية متأسياً بالإمام أبي الحسن (عليه السلام) الذي خرَّ ساجداً ثم قال فاستقبل القبلة وقال: (اللهمّ إني أنقلب على ألّا إله إلا أنت) (18).
فالانقلاب على التوحيد الصافي كما كانت الولادة على ذلك التوحيد، وهو لا يتحقق إلّا بالولاية لمحمد وآله الكرام، لذا كان (تمام الحج لقاء الإمام (عجل الله فرجه الشريف)).
================================================

الحفاظ على المكتسبات:
وأخيراً أذكِّر من نال كرامة الضيافة الإلهية أن يحافظ على تلك المنح الربانية وأن لا يحرقها بذنوب يقترفها بعد ذلك، وليتذكر ما قاله رسولنا الأكرم في ثواب قول (سبحان الله) (من قال سبحان الله غرس الله له شجرةً في الجنه) فقال بعض السامعين: إن بعض شجرنا لكثير، فنظر ليه النبي (صلى الله عليه وآله) ليقول (لكن إياكم أن ترسلوا إليها نيراناً فتحرقوها).

أسأل الله تعالى أن يتقبَّل أعمال السائرين على خطه يريدون الرجوع إلى طهارة القلب ونقاوته إنه سميع مجيب الدعاء، والحمد لله رب العالمين.

تم بحمد الله وتوفيقه.. نسألكم الدعاء وبراءة الذمة ..

================================================
المصادر:
(1) الريشهري، الحج والعمرة، ص227.
(2) المصدر السابق، ص230.
(3) المصدر السابق، ص232.
(4) المصدر السابق، ص233.
(5) الكاشاني، التحفة السنية، ص184.
(6) (7) (8) الريشهري، الحج والعمرة، ص234.
(9) الكاشاني، التحفة السنية، ص184.
(10) الريشهري، الحج والعمرة، ص238.
(11) المصدر السابق، ص238.
(12) المصدر السابق.
(13) الكلام في حجة الإسلام الواجبة وإلّا ففي غيرها من المسلَّم استحباب الحلق لا وجوبه.
(14) المصدر السابق، ص237.
(15) الكاشاني، التحفة السنية، ص184.
(16) مؤتمر الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) والمذاهب الإسلامية، منشورات المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، ط. أولى 1996، ص37.
(17) الريشهري، الحج والعمرة، ص229.
(18) حج الأنبياء والأئمة (عليهم السلام)، ص455.


وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

إشراقة بنور فاطمة الزهراء
10-10-2012, 07:31 AM
اللهم صلِ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم

اللهم اجعل حجنا مبرورا بحق محمد وآل محمد

وفقكم الله ورعاكم .. كم نحتاج لمثل هذه المواضيع