المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحجّ ليس كلمة (2/4)


عزيزة الحوراء زينب (ع)
12-15-2013, 10:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ومضة : التأمل من أفضل العبادات ولكن ليس أي تأمل ، لا تغرك الأهواء التي تأخذ بتفكيرك يمينا وشمالا من غير نتيجة !! التأمل أن تصل في النهاية إلى نتيجة تجعلك تزداد إيمانا.. فمثلا التأمل في الحج : يجب أن يقودك إلى حقيقة الحج.

والغريب بأن فريضة الحج لا تجمع الأركان الخمسة فقط .. بل تجمع الأصول والفروع أيضا ، وكأنها تجمع الإسلام بالكامل .. ولقد جمعنا بعض الآيات من سورة (( الحج ))التي قد يفهم من معناها بعض الأصول والفروع :

التوحيد :
( وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ)

لاتشرك بي : أي توحيد الخالق

(إنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد)

أشارت الآية إلى خمس فئات منحرفة ، يحتمل أن يكون ترتيبها بحسب درجة انحرافها عن أصل التوحيد ، فاليهود أقل انحرافا بشان التوحيد والصابئة وسط بين اليهود والنصارى وهكذا ..

(فإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ )
هذه الآية تأكيد على التوحيد


العدل :
( وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ )
النبوة :
(قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ)
الجهاد :
(وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ )
(وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ )
المعاد :
(وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ۗ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ )
كنا من تراب ثم البسنا الحياة وبعد انقضاء دورة الحياة يميتكم ثم يحييكم ليمنحكم حياة جديدة يوم البعث والمعاد
البعث :
(وَأنَّ الله يَبْعَثُ مَنْ فِي القُبُورِ)
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
(اللذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ)

وهناك الكثير من الآيات التي لا يسعنا ذكرها .. وبإمكانكم قراءة سورة الحج واستخراج كل الفروع والأصول منها ..




ثالثا : جزاء الحاج وفضله


إن فضل الحاج كبير جدا إلى درجة بأن الله يباهي به الملائكة ، ولكن انتبه ليس كل حاج يطلق عليه لقب حاج .. إن الحاج الحقيقي جزاؤه أن تغفر جميع ذنوبه ، وأن يعود لفطرته السليمة ، يعود كما ولدته أمه طاهرا نقيا ، ولكن من كرم ولطف الله أنه يستجيب دعوات جميع الحجاج ،بجميع أصنافهم (أصناف الإيمان)
عن الحسن بن علي بن الجهم ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) قال : قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : (( ما يقف أحد على تلك الجبال بر ولا فاجر إلا استجاب الله له ، فأما البر فيستجاب له في آخرته ودنياه ، وأما الفاجر فيستجاب له في دنياه ))
و سئل النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: (إيمان بالله ورسوله)، قيل :ثم ماذا؟ قال: (جهاد في سبيل الله)، قيل : ثم ماذا؟ قال: (حج مبرور) "متفق عليه".
وهو موسم الخيرات، وفرصة عظيمة لمحو الخطايا والسيئات.
فعن ابن عباس – رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد) "".
كما أن رسول الله (ص) قال : (من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه )




إن أجر الحاج لا يستطيع أي أحد بلوغه ولو كان يملك ما يملك من ذهب العالم والدليل هذا الحديث الشريف .

إن معاوية بن عمار ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، عن أبيه ، عن آبائه( عليهم السلام)
أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لقيه أعرابي فقال له : يا رسول الله ، إني خرجت أريد الحج ففاتني وأنا رجل مميل ، فمرني أن أصنع في مالي ما أبلغ به مثل أجر الحاج . فالتفت إليه رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقال : انظر إلى جبل أبي قبيس،فلو إن أبا قبيس لك ذهبة حمراء أنفقته في سبيل الله ما بلغت ما يبلغ الحاج.
ثم قال : إن الحاج إذا أخذ في جهازه لم يرفع شيئا ولم يضعه إلا كتب الله له عشر حسنات ، ومحا عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات ، فإذا ركب بعيره لم يرفع خفا ولم يضعه إلا كتب الله له مثل ذلك ، فإذا طاف بالبيت خرج من ذنوبه ، فإذا سعى بين الصفا والمروة خرج من ذنوبه ، فإذا وقف بعرفات خرج من ذنوبه ، فإذا وقف بالمشعر الحرام خرج من ذنوبه ، فإذا رمى الجمار خرج من. قال : فعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ذنوبه كذا وكذا موقفا إذا وقفها الحاج خرج من ، ثم قال : أنى لك أن تبلغ ما يبلغ الحاج ؟؟؟؟
تعليق : الرسول (ص) يقول للإعرابي أنى لك أن تبلغ ما يبلغ الحاج ، يعني لا تستطيع ولن تستطيع !! الحاج أجره عند الله لايقدر ، حتى عدد الحسنات فيه لم تحدد ، فالحاج يستطيع أن يصل إلى مرحلة يكون فيها أفضل من الملائكة المقربين..و لا يعلم أجره إلا الله تعالى.


وقفة تأمل : نلاحظ الجزاء العظيم للحج .. نلاحظ وجود تكرار وتأكيد الحج في القرآن .. نلاحظ سورة وشهر يشيران إلى الحج،لماذا؟إذاً لنا أن نتسائل ما هذه الفريضة ؟لو تأملناها لوجدنا فيها مختلف الأعمال من ( سعي / طواف / تقصير / مبيت بمنى / رمي جمرات / وقوف في عرفة / النفرة / التلبية / احرام / ذبح)ولوجدنا فيها عبادات فردية وجماعية ...عبادات تحتاج إلى حركة .. عبادات فيها سكون .. عبادات تأملية .. عبادات فيها انتقال .. وأخرى.. وكذلك تتنوع فيها الأوقات ( ليل / زوال).
فاغرق في صفاء تأملاتك: الحج مؤتمر سنوي كبير وهو الفريضة الوحيدة التي تجمع كل المسلمين في نفس الوقت .. نفس المكان وهنالك منافسة شديدة بين الحجاج ،فالذي يذهب للحج عليه أن يكون قادراً على تحمل المسؤولية وأن يبرهن لصاحب المؤتمر بأنه جدير بالحضور.
من هو صاحب المؤتمر ؟!!
الله سبحانه وتعالى
إذاً ، كيف يجب أن يكون استعدادنا ؟؟ ، أيكون الاستعداد بكي الملابس و بشراء الشسع الأبيض ، أم بتنقية القلب وجعله أبيضا ؟!

قل لي إذا دعيت إلى مؤتمر تحت رعاية السيد حسن نصر الله ماذا ستفعل ؟
!! هل ستنام ؟! كيف سيكون شوقك وتفكيرك ؟! إذا كيف الله سبحانه وتعالى يدعوك له وأنت قلبك غارق وبعيد لا تعي شيئا! أرجوووووووك ،، انتبه .. انتبه في الحج أنت ستذهب إلى من ؟؟! إلى الذات المقدسة ،، لله تعالى جل جلاله إذا فكر كيف يجب أن يكون الاستعداد ؟! ومن أي ناحية يكون ؟!
مكان المؤتمر : في أطهر بقعة على وجه الأرض وهذا المكان هو مركز الكرة الأرضية وقلبها ( ومن دخله كان آمنا ) حيث الأمن والسلام


.. لفتة : عزيزي تأمل هذا المكان ، حيث لا شيء يشدّك ، لا يوجد أنهار ولا طبيعة ولا حيوانات ولا بحار لمذا ياترى ؟

لأن الله سبحانه وتعالى يريدك أن تنشد إليه هو فقط في هذا المكان القاحل الذي لا يوجد فيه سوى:
1) طيور مسبحة : تذكرك بالتسبيح في كل لحظة
2) جبال ( يا جبال أوبي ) : تذكرك بالتوبة والأوبة والتسبيح
3) الحجاج : أشكال وألوان وأطوال ، وأجناس غريبة عجيبة تدعوك للتسبيح والتأمل أيضا في عظمة الخالق

((( كل شيء في ذلك المكان يدعوك للتسبيح )))
(ألم تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء) سورة الحج

هل أنت مستعد حقا ؟!! أأصلحت العيوب ؟ هل جهزت حقيبة الأعمال ؟ هل فكرت بهدية لراعي هذا المؤتمر ؟! أم أنك سرت كما يسير الناس ( تقوم بكي الملابس ، وتقلق على ماذا ستأكل ومتى ستنام ، وتقوم بشراء صابون بلا رائحة وتفاهات أخرى الناس غارقين فيها ) لااااااااا لا تتبعهم أرجوووك عليك أن تصفي حساباتك أتعلم بأن في هذا الوقت هناك ملائكة يستعدون ويعملون ليل نهار لاستقبالك ويعدون لگ الموائد الالهية لاستقبالك والاحتفال بك فهم يترقبون وصولك .. أنت على أتم الإستعداد !!! إذاً انطلق ..


..يتبع..


المصدر: دورة قلوب ممغنطة – فرقة ولاء المنتظرين – مملكة البحرين

وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

samer
02-28-2014, 02:08 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم

samer
02-28-2014, 02:09 AM
علي التبر والذهب المصفى
وباقي الناس كلهم تراب

samer
02-28-2014, 02:10 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
أوصيكم الله في عترتي أهل بيتي

مواليه محبه
04-03-2014, 08:59 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
موضوع رائع