المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يتخلص الإنسان من حديث النفس في الصلاة- 1-موانع الخشوع


وديعة المصطفى
02-03-2010, 02:00 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ما احاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا شك في أن للصلاة أهمية كبرى في الدين الاسلامي فهي العبادة التي إن قُبلت قُبل ما سواها و إن رُدَّت رُدَّ ما سواها ، و لا شَكَّ بأن من علامات فلاح الإنسان المؤمن هو تمكّنه من أداء صلواته بخشوع و حضور قلب ، و ذلك لقول الله عزَّ و جَلَّ : ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾ [1] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_1) .
و حديث النفس بإعتباره عاملاً من عوامل صرف الفكر والقلب عن التوجه إلى الله جل جلاله يُعدُّ آفة من الآفات المعنوية الشائعة التي تعترض طريق عباد الله المؤمنين بصورة عامة بل حتى الخواص منهم ، حيث لا ينجو من هذه الآفة إلا من رحمه الله .
فقد رُوي في فِقْهِ الرِّضَا ( عليه السَّلام ) : أَنَّهُ سُئِلَ الْعَالِمُ ( عليه السَّلام ) عَنْ حَدِيثِ النَّفْسِ فَقَالَ : " مَنْ يُطِيقُ أَلَّا يُحَدِّثَ نَفْسَهُ " [2] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_2) .
وليس من شك أيضاً بأن حضور القلب والخشوع في الصلاة إنما هو هِبةٌ ربانية تحتاج إلى وعاءٍ طاهر ونقي وذلك لا يتهيء إلا بتوفيق من اللّه وتسديده .

كيف نحصل على الخشوع في الصلاة؟
لمعرفة السُبُل المؤدية إلى تحصيل حالة الخشوع والتوجه والإنقطاع إلى الله جلَّ جلاله ، وكذلك للتعرُّف على موانع الخشوع والعلل المؤثرة في حرمان الإنسان من الوصول إلى هذه المرتبة السامية ، لا بد وأن نُصَنِّفَ هذه السُبُل العلل حتى يسهل علينا دراستها والتوصُّل من خلالها إلى ما نَتمنَّاهُ من درجات الخشوع والإنقطاع إلى رب العالمين عزَّ وجَلَّ بعونه وبتوفيقه .

ما هي موانع الخشوع ؟
إن الأمور والمؤثرات التي تمنع الإنسان من الوصول إلى حالة الخشوع الإنقطاع إلى الله جلَّت عظمته كثيرة نُشير إلى أهمها فيما يلي :

1. المعاصي والذنوب :
وليس من شك بأن الإلتزام بتعاليم الدين وقيمه وحلاله وحرامه هو من أهم العوامل التي توفِّق الإنسان للعبادة وتُوجد فيه حالة الخشوع والانقطاع إلى الله سبحانه وتعالى .
أما الإنسان المذنب والمرتكب للمعاصي فهو في حالة إبتعاد دائم ومستمر عن حالة الخشوع من جانب ، وفي إقبال نحو وساوس الشيطان من جانب آخر ، وقد يُسلَب منه التوفيق للعبادة ويُحرم منها لتورطه في المعاصي والذنوب .
فقد رُوي أن رَجُلاً جاء إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( صلوات الله عليه ) فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنِّي قَدْ حُرِمْتُ الصَّلَاةَ بِاللَّيْلِ .
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " أَنْتَ رَجُلٌ قَدْ قَيَّدَتْكَ ذُنُوبُكَ " [3] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_3) .

2. الكسب الحرام :
و المقصود منه الإبتعاد عن كل أنواع الكسب الحرام و الحرص على حلِّية و نظافة طرق إكتساب المعيشة كالوظيفة أو التجارة التي يمارسها الإنسان ، أو غيرها من موارد الإكتساب ، ذلك لأن للمأكل و الملبس و المكان و غيرها من الأمور ـ التي تُعتبر من المقدمات في العبادات ـ أثراً عظيماً في إيجاد الخشوع ، و هذه الأمور إنما تتوفر للإنسان بالمال و إذا لم يكن المال المتكسب حلالاً فسوف تتأثر أعمال الإنسان بذلك بصورة عامة و خاصة العبادية منها ، و أول هذه التأثيرات تظهر على القلب فتسلب منه النقاء و الخشوع و تجعله عُرضةً لوساوس الشيطان ، و من ثم لا يقبل الله له عملاً .
فقد رُوي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ :
" إِذَا اكْتَسَبَ الرَّجُلُ مَالًا مِنْ غَيْرِ حِلِّهِ ثُمَّ حَجَّ فَلَبَّى ، نُودِيَ لَا لَبَّيْكَ وَ لَا سَعْدَيْكَ ، وَ إِنْ كَانَ مِنْ حِلِّهِ فَلَبَّى نُودِيَ لَبَّيْكَ وَ سَعْدَيْكَ " [4] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_4) .
مضافاً إلى أن الجسم يستمد قوته في العبادة من الطعام و الشراب ، فإذا كان طعام الإنسان و شرابه حراماً و مكتسباً من غير حلِّه بانَ تأثيرهما على العبادة فوراً ، بل إن التأثير المعنوي للطعام و الشراب يبقى في جسم الإنسان و روحه فترةً طويلة .
فقد رُوي عَنْ الإمام أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " مَنْ شَرِبَ مُسْكِراً انْحَبَسَتْ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ يَوْماً ، وَ إِنْ مَاتَ فِي الْأَرْبَعِينَ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً ، فَإِنْ تَابَ تَابَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهِ " [5] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_5) .
و عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي الْحَسَنِ ( عليه السَّلام ) : إِنَّا رُوِّينَا عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه وآله ) أَنَّهُ قَالَ : " مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ لَمْ تُحْتَسَبْ لَهُ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ يَوْماً " .قَالَ : فَقَالَ : " صَدَقُوا " .
قُلْتُ: وَكَيْفَ لَا تُحْتَسَبُ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً لَا أَقَلَّ مِنْ ذَلِكَ وَ لَا أَكْثَرَ ؟
فَقَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ قَدَّرَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ فَصَيَّرَهُ نُطْفَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، ثُمَّ نَقَلَهَا فَصَيَّرَهَا عَلَقَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، ثُمَّ نَقَلَهَا فَصَيَّرَهَا مُضْغَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، فَهُوَ إِذَا شَرِبَ الْخَمْرَ بَقِيَتْ فِي مُشَاشِهِ [6] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_6)أَرْبَعِينَ يَوْماً عَلَى قَدْرِ انْتِقَالِ خِلْقَتِهِ " .
قَالَ : ثُمَّ قَالَ ( عليه السَّلام ) : " وَكَذَلِكَ جَمِيعُ غِذَائِهِ ، أَكْلِهِ وَشُرْبِهِ يَبْقَى فِي مُشَاشِهِ أَرْبَعِينَ يَوْماً " [7] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_7) .
و عموماً فإن للطعام و الشراب أثراً قوياً في تهيئة الظروف الروحية و النفسية للعبادة من حيث السلب والإيجاب .
فقد رُوي عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) أنه قال لكميل بن زياد في بعض مواعظه له :
" ... يا كميل : ليس الشأن أن تصلي وتصوم وتتصدق ، الشأن أن تكون الصلاة بقلبٍ نقيٍ ، وعمل عند الله مرضيٍ ، وخشوع سويٍ ، وانظر فيما تصلي ، وعلى ما تصلي ، إن لم يكن من وجهه وحِلِّهِ فلا قبول .
يا كميل : اللسان يَنْزَحُ القلب ، والقلبُ يقومُ بالغذاءِ ، فانظر فيما تغذِّي قلبكَ وجسمكَ ، فإن لم يكن حلالا لم يقبل الله تسبيحك ولا شكرك " [8] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_8).
و لا بُدَّ أن نعرف أيضاً بأن للوسواس درجات كما أن للخشوع درجات ، فمن زاد تورّعه عن الحرام والشُبُهات إزداد خشوعاً ، ومن تساهل في شيء منها قلَّ خشوعه وضَعُف توجُهه إلى الله عزَّ وجَلَّ بنفس النسبة .

3. إمتلاءُ البطن :
فقد رَوى أبو بَصِيرٍ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) قَالَ : قَالَ لِي :
" يَا أَبَا مُحَمَّدٍ إِنَّ الْبَطْنَ لَيَطْغَى مِنْ أَكْلِهِ ، وَأَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنَ اللَّهِ جَلَّ وَعَزَّ إِذَا خَفَّ بَطْنُهُ وَأَبْغَضُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا امْتَلَأَ بَطْنُهُ " [9] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_9) .

4. العوامل الأخرى :
و هناك عوامل أخرى تُسبب شرود الذهن في الصلاة مثل :
التعب والنعاس والفرح والحزن والمرض والمكان غير المناسب ، وغيرها .

************************************************** *****
[1] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_1)القران الكريم (http://www.islam4u.com/quran_list.php) : سورة المؤمنون (http://www.islam4u.com/quran_show.php?sid=23) ( 23 ) ، الآية : 1 و 2 ، الصفحة : 342 (http://www.islam4u.com/quran_show.php?sid=23#page_342) .
[2] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_2)مستدرك وسائل الشيعة : 5 / 431 ، حديث : 6275 ، للشيخ المحدث النوري ، المولود سنة : 1254 هجرية ، و المتوفى سنة : 1320 هجرية ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : 1408 هجرية ، قم / إيران .
[3] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_3)الكافي : 3 / 450 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
[4] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_4)الكافي : 5 / 124 .
[5] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_5)الكافي : 6 / 400 .
[6] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_6)المُشَاشَة : بالضَّمِ واحد المُشَاش كغُراب ، و هي رءوس العظام اللينة التي يمكن مضغُها كالمرفقين و الكفين و الركبتين . راجع مجمع البحرين ، للعلامة الطريحي : 4 / 153 .
[7] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_7)الكافي : 6 / 402 .
[8] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_8)بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 74 / 417 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .
[9] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_9)الكافي : 6 / 269 .

........................................
الإجابة للشيخ صالح الكرباسي – الجزء الأول

نور قلبي علي وفاطم
02-03-2010, 07:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على حمد وآل محمد ..

موضوع جدا مهم وفقت لكل خير

الحوراء زينب 12
02-04-2010, 09:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد و آله الاطهار

بارك الله بكم ورحم الله والديكم

روحٌ اطمأنت بعلي (ع)
02-06-2010, 12:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اختاه اﻟﻌﺮوة الوثقى
اشكرك على هذا الموضوع القيم .. كم أنا بحاجة اليه.. سلمت يداك وبارك الله بك وكثر من امثالك واسعدك في الدارين إن شاء الله
اللهم صلى على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم

وديعة المصطفى
02-08-2010, 02:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم...

اهلا بالاخوات الكريمات - نور قلبي علي وفاطم - الحوراء زينب12 - فداء النور -
الله يحفظكم ويرزقكم الصلاة التامة الكاملة القبول والخشوع والخضوع للباري الواحد الاحد

بارك الله بكم وسددكم بسداد اهل البيت عليهم السلام

صفاء نور الزهراء
02-09-2010, 04:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين بجميع محامده
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وليس من شك أيضاً بأن حضور القلب والخشوع في الصلاة إنما هو هِبةٌ ربانية تحتاج إلى وعاءٍ طاهر ونقي وذلك لا يتهيء إلا بتوفيق من اللّه وتسديده .
االلهم طهرني وطهر قلبى واشرح صدري واجر على لساني ذكرك ومدحتك والثناء عليك

احسنتي اختي العزيزة نقل يُذكرك بانك لاشيء إمام الجليل ولولاه لهلكت
الحمد لله رب العالمين الذي اكرمنا بالإيمان

حفظكم الله وسددكم ببركة الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم

وديعة المصطفى
02-10-2010, 10:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الكريمة
عطرتم صفحتي بمروركم الكريم
شكرا لكم ورزقنا الله وإياكم ذلك الوعاء الطاهر النقي الذي به تصبح كل أعمالنا خاشعة وخالصة لله تعالى

وفقكم المولى لكل خير

مناي الجنة
02-10-2010, 07:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الاله بكم وقضى حوائجكم ورزقنا واياكم الجنان

إلهي أرجو عفوك
03-17-2010, 09:35 AM
إلهي ارحمنا واغفر ذنوبنا ...

جزاك الله خير الجزاء

أمل يحذوه أمل
03-20-2010, 08:43 PM
فــــي أشد الحآجة لمـــا كتبتم

مأجورين ان شاء الله

علي نور الهدى
03-20-2010, 10:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


نقل جدا رائع
بارك الله فيك

قطرة وفا
04-04-2010, 07:51 PM
الله يوفقنا ان شاء الله الى الخشوع والتفكر بالله عز وجل

مشكوورة اختي على الموضوع القيم

طيف انوار الزهراء
04-05-2010, 04:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبيم الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ...وجزاكم الله خير الجزاء

ووفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

نــور آل الـمـصـطـفـى
04-08-2010, 01:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبيم الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء

وجعله في ميزان حسناتك

العقيلة زينب
04-11-2010, 08:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسلمووو على الطرحك المفيد والقيم

وجعله الله في ميزان حسناتك

الله يعطيك الف الف عافيه

نسالكم الدعاء

ابن الحداد
04-14-2010, 11:50 AM
لكم جزيل الشكر و التقدير على هذا الطرح المفيد.....
فنحن و الله بأمس الحاجة له.....

موفقين جميعا إن شاء الله و لا تنسون اخوكم من الدعاء....

زيـنـبـيـة
04-24-2010, 09:04 PM
اللهم ارزقنا الحضور و الخشوع و القبول بحق محمد و آل محمد

وفقكن الله و نسألكن الدعاء

وديعة المصطفى
05-04-2010, 12:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ما احاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة والأخوات الأكارم جميعا
أشكر لكم مروركم الكريم وتعطيركم صفحتي
بارك الله بكم جميعا وحفظكم من كل شر
ورزقكم الصلاة الخاشعة التامة القبول

زينب بنتُ الزهــراء
05-04-2010, 01:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطارهين الاشراف وعجل فرجهم ياكريم ..
لفتات جداً مهمة افادتني كثراً لكِ خالص الدعاء بالتوفيق وشكراً للطرح .

نور السجاد
05-04-2010, 11:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع مفيد قيم.... .بارك الله بكم

جزاكم الله خيرا

نورانية بروح علي (ع)
05-05-2010, 08:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و آله الأطهار و عجل فرجهم يا كريم .,

طرح مفيد و مميز غاليتي .,

بالتوفيق يا رب بحق محمد و آله الأطهار .,

نبراس البتول الطاهرة
05-06-2010, 05:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي وسلم على محمد و على ال محمد الطيبين الطاهرين الأشراف و عجل فرجهم يا كريم

السلام عليك يا سيدتي و مولاتي البتول الطاهرة المطهرة و رحمة الله و بركاته

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

موضوع قيم و بالفعل نحن احوج إلى ذلك المعلومات لمعرفة مسببات حديث النفس

بارك الله فيك و وفقك ببركة و سداد أهل البيت عليهم السلام

العبدة الصالحة
05-14-2010, 10:24 PM
الحمد لله رب العالمين اشكركِ اختي وفقكِ الله لكل خير بحق محمدٍ وآلِ محمد
جزيت عنا الإحسان إنشاء الله بحق البضعة الزهراء ام الحسنين عليهما السلام

عاشق قطيع الكفين
05-15-2010, 11:53 AM
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم
العروة الوثقى - شكرا لك وجزاك الله عنا خير جزاء المحسنين موضوع قيم ومفيد جعل الله ثوابه ثقلا بميزان حسناتك بحق سيدناأبو الفضل العباس قطيع الكفين ساقي عطاشا الحسين -

انوار علي الاكبر
05-24-2010, 08:49 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيك ياختاه

عاشقة اباتراب(ع)
06-10-2010, 01:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهُم صلِّ على محمدٍ وآلِ محمدٍ وعجل فرجهم يالله ياكريم يارب العالمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكركم جزيل الشكر على الطرح الموفق بإذن الله
قضى الله حوائجكم دنيا وآخره واسعدكم الله
جعلنا ربي واياكم من الذاكرين الشاكرين له

نسألكم الدعاء على حب فاطمة الزهراء عليها السلام

حبي البتول
06-19-2010, 04:19 PM
--------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

موضوع اكثر من رائع

ملكة الروز
06-24-2010, 05:06 PM
جزاكم الله الف خير وان شاء الله نكت من الخاشعبن في الصلاة

جنه
07-03-2010, 10:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم ياكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انرتم فاءناركم الله بنوره جزاكم الله خير

سمو الاخلاق
07-09-2010, 08:52 PM
بارك الله بكم ورحم الله والديكم

احلام الحب
07-12-2010, 09:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

بارك الله في مجهودكم الرائع

نَقَاءُ الرَّوحِ
09-30-2010, 12:27 PM
اللهمَّ صلِ على مُحمَّدٍ وآلِ مُحمَّد
فعلاً هناكَ معوقاتَ تأرجح العبدَ فيِ الوصول إلى روحانيـة الصَّلاة
فـ قبل هذا كلَّه يجبَّ أن يتعرفَ إلى كنهَ الصلاة لكي يقبل عليها بـ موجباتها كلَّها
وذلك يحتاجٌ إلى جهدٍ إن كانت هذه الأحجار مبعثرةُ في سيره
نرجـو التسديد والتوفيق لنا ولـكم
لن أبرح الدعاء من أجل النَّور الوضَاء مابين قلبكَ

أميري علي أمير المؤمنين
09-30-2010, 04:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي وسلم علي محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم ياكريم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. جزاك الله خيرا عافاك الله

سجدة عقيلة الهاشميين
10-01-2010, 01:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
موضوع جدا رائع

وفقكم الله لكل خير وسدد خطاكم

موالي حيدر
10-03-2010, 09:59 AM
أحسنتِ وفقكِ اللـــــــــــــــــــــه
شكرا لـــــــــــــــــــــــــــــــــكِ

على طريق نجاة
10-03-2010, 12:36 PM
رزقك الله خير الدنيا والآخرة على هذا الموضوع الرائع .هل يمكنني حفظه ؟

لاجل الحسن
10-30-2010, 03:36 PM
اللهم ارحمنا واعفو عنا بمحمد واله الطيبين الاشراف
جزاك الله خير الجزاء...................لفته مهمه جداااجداا

عاشقةاهل البيت
01-01-2011, 01:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبيم الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ...وجزاكم الله خير الجزاء

ووفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

ام عيسى
01-16-2011, 04:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم ياكريم
اختي الفاضله شكرا لكي مااحوجنا لمواضيع بهذه القيمه العاليه
وسداد خطاكي ننتظر المزيد من الابداعات
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته :):)

نقية بنور فاطمة
01-23-2011, 03:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد و آله الاطهار

بارك الله بكم ورحم الله والديكم

الجراح الموسوية
01-30-2011, 05:26 PM
شكـراً لكِ

وفقكِ الله

سكينه بنت الحسين
02-02-2011, 05:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موفقين لكل خير ان شاء الله
جزاكم الله خيرا

بارك الله فيكم .. ويعطيكم العافيه

حبي البتول
02-22-2011, 07:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
وعجل فرجهم
بارك الله فيك

تقوى الجنة
05-03-2011, 12:09 PM
اشكرك على هذا الموضوع القيم .. كم أنا بحاجة اليه.. سلمت يداك وبارك الله بك وكثر من امثالك واسعدك في الدارين إن شاء الله
اللهم صلى على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم

عاشقة الرضيع
05-04-2011, 05:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
وعجل فرجهم
بارك الله فيك اللهم صلى على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم

عابرة سبيل2005
08-30-2011, 05:01 PM
http://www.noraletra.com/vb/images/smilies/bsmsalm.gif
بارك الله بكم

في ميزان حسناتكم

منتظرة الفجر المقدس
09-12-2011, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم وهلك أعدائهم أجمعين

اللهم أرزقني نوراً في قلبي يحجبني عن معاصيكـ ،،،

أحسنت ِبارك الله فيك ِ ،،، لاحرمناا من فيض طرحك المفيد ،،

أجرك الله ..

وفقك الله وسدد خطاك ِببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

فيض من نور زينب (ع)
01-16-2012, 12:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنت بارك الله فيك

نورزينب
01-17-2012, 09:49 PM
بوركتم

نور من سرّ علي "ع"
03-15-2012, 07:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

أشكر أختي الكريمة على هذا الموضوع القيم في معناه

وعلى هذا العطاء النيّر للقلوب المتعطّشةإلى نور الله

وفقّنا وإياكم للدّخول في رحمته وعباده الصالحين

ولسوف يعطيك ربك فترضى
03-15-2012, 01:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع مفيد و قيم.... .بارك الله بكم

جزاكم الله كل خيرا

كوثر
03-29-2012, 08:48 PM
الله يجزاك الف خير

درة فاطم (ع)
06-25-2012, 05:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم
السلام على بقية الله في أرضه وحجته على عباده

جزاك الله خير وبارك بك
وجعله في ميزان حسناتك

السيد عبد النور
07-13-2012, 03:06 PM
جزاكم الله خير

انتظار
10-13-2012, 06:46 AM
السلام عليكم ورحمة اللع وبركاته
وفقكم الله لكل خير

انتظار
10-19-2012, 03:55 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وارحمنا بهم يا كريم
جعلها الله في ميزان اعمالكم الصالحة

سما النور
05-12-2013, 04:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم


مشكور جدا ع الموضوع

جزاكم الله كل خير

سما النور
05-17-2013, 03:19 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

طموحي زينبية
05-22-2013, 05:05 PM
بارك الله فيكم

من التائبين
05-28-2013, 07:26 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

مشكوره اختي ويعطيك العافيه

من التائبين
05-28-2013, 07:26 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

مشكوره اختي ويعطيك العافيه

تذكر ان الله يراك
07-12-2013, 11:08 AM
يعطيك العافيه للطرح

suzii
07-21-2013, 06:13 PM
موضوع جميل
جزاكم الله خيرا

بك عرفتك
07-28-2013, 10:34 AM
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الرائع وفقكم الله

الى الله
07-30-2013, 01:16 AM
السلام عليكم ...
اللهم صل على محمد وال محمد......موضوع مفيد....جزاك الله الجنة
ونحن حقيقة نحتاج الى هذه المواضع وفي أمس الحاجه لها..
مواضيع تبصر القلوب المظلمة...

الزهراء أمي
07-30-2013, 04:24 AM
شكرا لكم.......

نور قلب الزهراء (ع)
09-24-2013, 09:09 PM
جزاكم الله خيراً على الموضوع المميز وأسأل الله أن يهدينا وإياكم للصراط المستقيم
بأمان الله

نور المتهجدين
10-20-2013, 07:19 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ما احاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا شك في أن للصلاة أهمية كبرى في الدين الاسلامي فهي العبادة التي إن قُبلت قُبل ما سواها و إن رُدَّت رُدَّ ما سواها ، و لا شَكَّ بأن من علامات فلاح الإنسان المؤمن هو تمكّنه من أداء صلواته بخشوع و حضور قلب ، و ذلك لقول الله عزَّ و جَلَّ : ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾ [1] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_1) .
و حديث النفس بإعتباره عاملاً من عوامل صرف الفكر والقلب عن التوجه إلى الله جل جلاله يُعدُّ آفة من الآفات المعنوية الشائعة التي تعترض طريق عباد الله المؤمنين بصورة عامة بل حتى الخواص منهم ، حيث لا ينجو من هذه الآفة إلا من رحمه الله .
فقد رُوي في فِقْهِ الرِّضَا ( عليه السَّلام ) : أَنَّهُ سُئِلَ الْعَالِمُ ( عليه السَّلام ) عَنْ حَدِيثِ النَّفْسِ فَقَالَ : " مَنْ يُطِيقُ أَلَّا يُحَدِّثَ نَفْسَهُ " [2] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_2) .
وليس من شك أيضاً بأن حضور القلب والخشوع في الصلاة إنما هو هِبةٌ ربانية تحتاج إلى وعاءٍ طاهر ونقي وذلك لا يتهيء إلا بتوفيق من اللّه وتسديده .

كيف نحصل على الخشوع في الصلاة؟
لمعرفة السُبُل المؤدية إلى تحصيل حالة الخشوع والتوجه والإنقطاع إلى الله جلَّ جلاله ، وكذلك للتعرُّف على موانع الخشوع والعلل المؤثرة في حرمان الإنسان من الوصول إلى هذه المرتبة السامية ، لا بد وأن نُصَنِّفَ هذه السُبُل العلل حتى يسهل علينا دراستها والتوصُّل من خلالها إلى ما نَتمنَّاهُ من درجات الخشوع والإنقطاع إلى رب العالمين عزَّ وجَلَّ بعونه وبتوفيقه .

ما هي موانع الخشوع ؟
إن الأمور والمؤثرات التي تمنع الإنسان من الوصول إلى حالة الخشوع الإنقطاع إلى الله جلَّت عظمته كثيرة نُشير إلى أهمها فيما يلي :

1. المعاصي والذنوب :
وليس من شك بأن الإلتزام بتعاليم الدين وقيمه وحلاله وحرامه هو من أهم العوامل التي توفِّق الإنسان للعبادة وتُوجد فيه حالة الخشوع والانقطاع إلى الله سبحانه وتعالى .
أما الإنسان المذنب والمرتكب للمعاصي فهو في حالة إبتعاد دائم ومستمر عن حالة الخشوع من جانب ، وفي إقبال نحو وساوس الشيطان من جانب آخر ، وقد يُسلَب منه التوفيق للعبادة ويُحرم منها لتورطه في المعاصي والذنوب .
فقد رُوي أن رَجُلاً جاء إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( صلوات الله عليه ) فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنِّي قَدْ حُرِمْتُ الصَّلَاةَ بِاللَّيْلِ .
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " أَنْتَ رَجُلٌ قَدْ قَيَّدَتْكَ ذُنُوبُكَ " [3] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_3) .

2. الكسب الحرام :
و المقصود منه الإبتعاد عن كل أنواع الكسب الحرام و الحرص على حلِّية و نظافة طرق إكتساب المعيشة كالوظيفة أو التجارة التي يمارسها الإنسان ، أو غيرها من موارد الإكتساب ، ذلك لأن للمأكل و الملبس و المكان و غيرها من الأمور ـ التي تُعتبر من المقدمات في العبادات ـ أثراً عظيماً في إيجاد الخشوع ، و هذه الأمور إنما تتوفر للإنسان بالمال و إذا لم يكن المال المتكسب حلالاً فسوف تتأثر أعمال الإنسان بذلك بصورة عامة و خاصة العبادية منها ، و أول هذه التأثيرات تظهر على القلب فتسلب منه النقاء و الخشوع و تجعله عُرضةً لوساوس الشيطان ، و من ثم لا يقبل الله له عملاً .
فقد رُوي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ :
" إِذَا اكْتَسَبَ الرَّجُلُ مَالًا مِنْ غَيْرِ حِلِّهِ ثُمَّ حَجَّ فَلَبَّى ، نُودِيَ لَا لَبَّيْكَ وَ لَا سَعْدَيْكَ ، وَ إِنْ كَانَ مِنْ حِلِّهِ فَلَبَّى نُودِيَ لَبَّيْكَ وَ سَعْدَيْكَ " [4] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_4) .
مضافاً إلى أن الجسم يستمد قوته في العبادة من الطعام و الشراب ، فإذا كان طعام الإنسان و شرابه حراماً و مكتسباً من غير حلِّه بانَ تأثيرهما على العبادة فوراً ، بل إن التأثير المعنوي للطعام و الشراب يبقى في جسم الإنسان و روحه فترةً طويلة .
فقد رُوي عَنْ الإمام أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " مَنْ شَرِبَ مُسْكِراً انْحَبَسَتْ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ يَوْماً ، وَ إِنْ مَاتَ فِي الْأَرْبَعِينَ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً ، فَإِنْ تَابَ تَابَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهِ " [5] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_5) .
و عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي الْحَسَنِ ( عليه السَّلام ) : إِنَّا رُوِّينَا عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه وآله ) أَنَّهُ قَالَ : " مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ لَمْ تُحْتَسَبْ لَهُ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ يَوْماً " .قَالَ : فَقَالَ : " صَدَقُوا " .
قُلْتُ: وَكَيْفَ لَا تُحْتَسَبُ صَلَاتُهُ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً لَا أَقَلَّ مِنْ ذَلِكَ وَ لَا أَكْثَرَ ؟
فَقَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ قَدَّرَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ فَصَيَّرَهُ نُطْفَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، ثُمَّ نَقَلَهَا فَصَيَّرَهَا عَلَقَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، ثُمَّ نَقَلَهَا فَصَيَّرَهَا مُضْغَةً أَرْبَعِينَ يَوْماً ، فَهُوَ إِذَا شَرِبَ الْخَمْرَ بَقِيَتْ فِي مُشَاشِهِ [6] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_6)أَرْبَعِينَ يَوْماً عَلَى قَدْرِ انْتِقَالِ خِلْقَتِهِ " .
قَالَ : ثُمَّ قَالَ ( عليه السَّلام ) : " وَكَذَلِكَ جَمِيعُ غِذَائِهِ ، أَكْلِهِ وَشُرْبِهِ يَبْقَى فِي مُشَاشِهِ أَرْبَعِينَ يَوْماً " [7] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_7) .
و عموماً فإن للطعام و الشراب أثراً قوياً في تهيئة الظروف الروحية و النفسية للعبادة من حيث السلب والإيجاب .
فقد رُوي عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) أنه قال لكميل بن زياد في بعض مواعظه له :
" ... يا كميل : ليس الشأن أن تصلي وتصوم وتتصدق ، الشأن أن تكون الصلاة بقلبٍ نقيٍ ، وعمل عند الله مرضيٍ ، وخشوع سويٍ ، وانظر فيما تصلي ، وعلى ما تصلي ، إن لم يكن من وجهه وحِلِّهِ فلا قبول .
يا كميل : اللسان يَنْزَحُ القلب ، والقلبُ يقومُ بالغذاءِ ، فانظر فيما تغذِّي قلبكَ وجسمكَ ، فإن لم يكن حلالا لم يقبل الله تسبيحك ولا شكرك " [8] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_8).
و لا بُدَّ أن نعرف أيضاً بأن للوسواس درجات كما أن للخشوع درجات ، فمن زاد تورّعه عن الحرام والشُبُهات إزداد خشوعاً ، ومن تساهل في شيء منها قلَّ خشوعه وضَعُف توجُهه إلى الله عزَّ وجَلَّ بنفس النسبة .

3. إمتلاءُ البطن :
فقد رَوى أبو بَصِيرٍ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) قَالَ : قَالَ لِي :
" يَا أَبَا مُحَمَّدٍ إِنَّ الْبَطْنَ لَيَطْغَى مِنْ أَكْلِهِ ، وَأَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنَ اللَّهِ جَلَّ وَعَزَّ إِذَا خَفَّ بَطْنُهُ وَأَبْغَضُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا امْتَلَأَ بَطْنُهُ " [9] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftn540_9) .

4. العوامل الأخرى :
و هناك عوامل أخرى تُسبب شرود الذهن في الصلاة مثل :
التعب والنعاس والفرح والحزن والمرض والمكان غير المناسب ، وغيرها .

************************************************** *****
[1] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_1)القران الكريم (http://www.islam4u.com/quran_list.php) : سورة المؤمنون (http://www.islam4u.com/quran_show.php?sid=23) ( 23 ) ، الآية : 1 و 2 ، الصفحة : 342 (http://www.islam4u.com/quran_show.php?sid=23#page_342) .
[2] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_2)مستدرك وسائل الشيعة : 5 / 431 ، حديث : 6275 ، للشيخ المحدث النوري ، المولود سنة : 1254 هجرية ، و المتوفى سنة : 1320 هجرية ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : 1408 هجرية ، قم / إيران .
[3] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_3)الكافي : 3 / 450 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
[4] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_4)الكافي : 5 / 124 .
[5] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_5)الكافي : 6 / 400 .
[6] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_6)المُشَاشَة : بالضَّمِ واحد المُشَاش كغُراب ، و هي رءوس العظام اللينة التي يمكن مضغُها كالمرفقين و الكفين و الركبتين . راجع مجمع البحرين ، للعلامة الطريحي : 4 / 153 .
[7] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_7)الكافي : 6 / 402 .
[8] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_8)بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 74 / 417 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .
[9] (http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540#ftnref540_9)الكافي : 6 / 269 .

........................................
الإجابة للشيخ صالح الكرباسي – الجزء الأول

شكراً لكم كثيراً جداً وثبتكم الله على ولاية وخدمة أهل البيت عليهم السلام فقد استفدنا كثيراً جداً والله أسأل أن يوفقكم وإيانا إلى ما يحب ويرضى كما يحب ويرضى

Zahraakhodor
05-28-2014, 11:06 AM
سلمت أيديكم
كم هو مخيف فعلا ان تجلس بين يدي محبوبك الحقيقي وقلبك يغني ألحان الدنيا الفانية،ً،
خلصنا من النار يا رب،،،

hicham
06-10-2014, 06:22 PM
سم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا و زادك يقينا و قربا منه

ام ازل
06-21-2014, 11:12 PM
اللهم بحق محمد وال محمد ارزقنا حضور القلب والخشوع في الصلاه وللجمعين ان شاء الله

الورد الابيض
06-22-2014, 03:26 PM
اللهم صلِ ع محمد وال محمد موضوع رائع

خادم الإمام المهدي (عج)
01-19-2016, 10:14 PM
بارك الله بكم و جزاكم الله خير الجزاء

خادمة قطيع الكفين
02-18-2018, 01:26 PM
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

فاطمة بابي
02-23-2018, 08:59 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد

خادمة قطيع الكفين
03-06-2018, 07:58 PM
شكر و التقدير على هذا الطرح المفيد.....
فنحن و الله بأمس الحاجة له.....

موفقين جميعا إن شاء الله و لا تنسون اخوكم من الدعاء....

يا نور المستوحشين
08-10-2018, 01:41 AM
اللهم صَل على محمد

المناهل العلوية
08-16-2018, 02:35 PM
احسنتم الطرح
نسأل الله ان نكون ممن يستمع الق ول فيتبع احسنه

العبد لله عزّ و جلّ
09-17-2019, 06:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهمّ صلّ على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه أمور مهمة و أساسية للصلاة الخاشعة وفقنا الله تعالى لها، و ثمة أمور تساعد على التركيز في الصلاة و الإبتعاد عن الروتين الذي يجعل المرء يشرد بذهنه أثناء الصلاة، و هي كثرة الذكر و الدعاء و الاستغفار و خاصة الصلاة على محمد وآل محمد في الركوع والجلوس و السجود .

بارك الله بكم و وفقكم لكل خير