مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة أهل البيت (عليهم السلام) > نور الإمام الحسين (عليه السلام)،،،(في ذكرى عاشوراء الأليمة)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-29-2015, 08:36 PM   رقم المشاركة : 1
سراج المشتاق
منتسب (مدرسة السير والسلوك)
 
الصورة الرمزية سراج المشتاق








سراج المشتاق غير متواجد حالياً

افتراضي لماذا يلتزم الشيعه بالسجود على التربة الحسينيه من ارض كربلاء ؟؟؟ -

هذا السؤال كثيرآ ما يوجه الى الشيعه من قبل مخالفيهم منذ القدم والى الان . حتى وصل بهم الامر الى اتهامهم بالشرك نتيجة السجود على التربه الحسينيه .
قد لا يحصل المتسائلون على الجواب الشافي والرد المقنع الصحيح . لان المسئولين عن هذا السؤال قد لا يكونون من اهل العلم والاختصاص .
ان التعرف على تقاليد الامه وعادات الطائفه يجب ان يكون عن طريق علمائها وكتب عقائدها ( واتوا البيوت من ابوابها ) .
الجواب :
الحقيقه هي ان الشيعه لا يلتزمون بالسجود على التربه الحسينيه بالخصوص بل يلتزمون بالسجود على التربه الطبيعيه مطلقآ من اي مكان كانت سواء من ارض كربلاء او من اي ارض في العالم . بشرط ان تكون طاهره من النجاسه ونظيفه من الاوساخ وطبيعيه اوليه . يعني غير مفخوره مثل الخزف والسمنت والجص وما شاكل . فاذا لم تحصل هذه التربه بهذه الشروط حينئذ يجوزون السجود على ما تنبته التربه من انواع النباتات والاخشاب واوراق الاشجار مما لا يؤكل ولا يلبس عاده . فالماكول من النبات كالفواكه والخضر وما شاكل التي ياكل منها الانسان عاده وعرفآ لا يصح السجود عليها وكذلك الاعشاب التي يصنع منها بعض الملبوسات عاده كالحريرالصناعي والقطن مثلآ .
فاقول ان الشيعه لا يلتزمون بالسجود على التربه الحسينيه وانما يفضلون ويرجحون السجود عليها فقط حيث يتيسر لهم السجود عليها .
واليك الان اهم الادله التي يستندون اليها في ذلك الالتزام وهذا التفضيل :
وجوب السجود على الارض الطبيعيه فلقول الرسول الاكرم - صل الله عليه واله - في الحديث المتواتر بين المسلمين (( جعلت لي الارض مسجدآ وطهورآ )) فالارض لغه وحسب مفهومها الحقيقي هي التراب او الرمل او الحجر الطبيعي دون المعادن كالذهب والفضه والفحم الحجري وسائر الاحجار الكريمه وغيرها كالجص والاسمنت والآجر وكل المفخورات الاخرى . ولا يعدل عن هذا المعنى الحقيقي الى غيره الا بقرينه صارفه واضحه . ولا يوجد في الحديث مثل تلك القرينه .
وكلمة ( مسجد ) تعني مكان السجود . والسجود لغه هو وضع الجبهه على الارض تعظيمآ . وهذا معناه الحقيقي الذي لا يعدل عنه الا بقرينه لفظيه او معنويه كما في بعض الايات الكريمه التي جاء فيها كلمة سجود او مشتقاتها بمعنى الطاعه والانقياد او مطلق التعظيم والاحترام . مثل قوله تعالى { لله يسجد من في السموات ومن في الارض } وقوله تعالى { والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين } وفي غيرها يسجد له ما في السموات .... الى غير ذلك .
( طهور ) اي مطهرآ فالارض الطبيعيه تطهر الانسان من الحدث عند فقد الماء بالتيمم . قال تعالى { ولم تجدوا ماء فتيمموا صعيدآ طيبآ } اي طاهرآ . والصعيد وجه الارض مطلقآ او التراب الخالص خاصه . كما ان الارض تطهر ايضآ من الخبث كل ما لامسها مثل الاناء الذي ولغ فيه الكلب فانه يعفر بالتراب سبعآ وباطن الخف اذا مشي به الانسان على الارض الطبيعيه وباطن القدم كذلك وطرف العصا الملامس للارض وما شابه . فعلى ضوء هذا الحديث يعرف ان السجود لا يصح الا على الارض الطبيعيه الفطري حسب معناها اللغوي والحقيقي . ذلك بوضع الجبهه عليها بدون حائل بينها وبين الجبه .
نعم هذا هو الفرض الاسلامي بالنسبه الى السجود ولكن بما ان الارض الطبيعيه الطاهره النظيفه قد لا تتيسر للسجود في بعض الامكنه مثل البيوت والمساجد التي غطي ارضها بالرخام المفخور او الاسمنت او ما شاكل ذلك او التي فرش ارضها بالسجاد او البسط الصوفيه او القطنيه او ما شابهها مما لا يصح السجود عليها . لذلك اتخذ الشيعه اقراصآ من التراب الخالص الطاهر يصنعونها للسجود عليها طاعه لله تعالى وامتثالآ للفرض . فهذه الاقراص التي يسجد الشيعه عليها ما هي الا جزء من الارض الطاهره الطبيعيه اعدت للسجود فقط . تسهيلآ لاداء الفرض الاولي فهل تجد في ذلك خلافآ او منافاة للكتاب والسنه الشريفه .
أترى ايها القارىء الكريم ان السجود على الفرش التي تحت الاقدام والارجل احسن من السجود على قطعه طاهره نظيفه من الارض التي لم يلامسها شيء سوى جبهة المصلي فقط . الجواب طبعآ كلا ثم كلا . ان الشيعه بعملهم هذا يجمعون بين اداء الفرض وهو السجود على الارض الطبيعيه وبين مراعات النظافه التي هي من لوازم الايمان وسماة المؤمن .
واما تفضيل الشيعه لتربة الحسين - عليه السلام - على غيرها من الارض . فلأنها اي تربة الحسين - عليه السلام - رمز عميق الدلاله على اقدس بقعه واطهر تربه حيث جرى عليها اقدس تضحيه في تاريخ بني الانسان في سبيل الحفاظ على الصلاة واقامتها بل في سبيل الدين وبقائه . ان تربة الحسين تذكر المصلي بعظم اهمية الصلاة في الاسلام ومدى تاكد وجوبها على الانسان ذلك الوجوب الذي لا يسقط عن المسلم بحال الا نادرآ . تذكره بذلك لان الحسين - عليه السلام - اقامها في احرج المواقف واداها في اشد الحالات . فصلى صلاة الظهر عند الزوال يوم عاشوراء في ميدان القتال وساحة الحرب حيث الاعداء يحيطون به من كل جانب يرمونه بالسهام واصحابه تصرع من حوله . ولو لم يقف رجلان من اصحابه امامه وهما سعيد ابن عبد الله الحنفي وزهير بن القين اللذان وقفا امامه يدرآن عنه سهام القوم لما استطاع الحسين - عليه السلام - ان يكمل صلاته ولصرع في اثنائها كما صرع بعض اصحابه فيها منم سعيد بن عبد الله الذي سقط صريعآ وقد اصابه ثلاثة عشر سهم .
فأي عمل يمكن ان يعبر عن اهمية الصلاة ويؤكد وجوب ادائها على المسلم مهما كانت الظروف والاحوال مثل هذا العمل الذي قام به الحسين - عليه السلام -
هذا بالاضافه الى ما يمكن ان يستوحيه المصلي اثناء صلاته من ذكرى الحسين - عليه السلام - من معاني جمه وعظيمه منها مثلآ تصور عظمة الاسلام واهمية الدين بشكل عام حيث دفع الحسين - عليه السلام - ثمن بقائه وصيانته غاليآ جدآ فكشف عليه السلام بذلك عن حقيقة ان الدين اثمن واغلى وافضل من كل ما في الحياة والوجود . وهو اولى بالبقاء من كل شيء سواء في مقام دوران الامر بين بقائه او بقاء غيره . فالغير اولى بالتضحيه به لاجل بقاء الدين . والسبب في ذلك واضح وهو ان الحياة بكل ما فيها من نعم وخيرات وزينه ولذه من المال والبنين وغيرهما انما يستفاد منها حقيقه وتكون خير للانسان وراحه له ولذه اذا كان المجتمع يسوده الدين ونظام القرآن وشريعة الله تعالى . يسود ذلك فكرة وعملآ من حيث العقيده والسلوك لانه حينئذ فقط يسود الحق والعدل وياخذ كل ذي حق حقه ويؤدي كل مسؤل واجبه ولا تظلم نفس شيئآ قال الله تعالى { فمن تبع هداي فلا يظل ولا يشقى ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكآ } { ولو ان اهل القرى امنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض ولكن كذبوا فاخذناهم بما كانوا يكسبون }
الخلاصه هي ان الشيعه انما يفضلون السجود على تربه الحسين - عليه السلام - على غيرها من بقاع الارض لان الصلاة في حقيقتها صله مع الله تعالى وتوجه اليه وتذكره له وخضوع وخشوع بين يديه ولا شك ان ذكرى سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين خير وسيله للحصول على اكبر قدر ممكن من تلك الامور كلها وذلك بسبب السجود على تربته المقدسه .
قال العقاد في كتابه ( ابو الشهداء ) ص13 وهو معرض ما اكتسبته أرض كربلاء من قدسيه بسبب الحسين - عليه السلام -
( وليس في نوع الانسان صفات علويات انبل ولا الزم له من الايمان والفداء والايثار ويقظة الضمير وتعظيم الحق ورعاية الواجب والجلد في المحنه والانفه من الضيم والشجاعه في وجه الموت المحتوم . وهي ومثيلات لها من طرازها هي التي تجلت في حوادث كربلاء منذ نزل بها ركب الحسين - عليه السلام - ولم تجتمع كلها ولا تجلت قط في موطن من المواطن تجليها في تلك الحوادث التي جرت في كربلاء ) .
والحمد لله رب العالمين






التوقيع

ظذذذالبرنامج الاول : 7 / 9 / 2019
البرنامج الثاني : 17 / 10 / 2019
البرنامج الثالث :
نهاية البرنامج الثالث :

  رد مع اقتباس
قديم 02-03-2016, 02:03 PM   رقم المشاركة : 2
war2da
موالي جديد







war2da غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يلتزم الشيعه بالسجود على التربة الحسينيه من ارض كربلاء ؟؟؟ -

بارك الله فيكم







  رد مع اقتباس
قديم 12-18-2022, 07:39 AM   رقم المشاركة : 3
فضة
موالي جديد
 
الصورة الرمزية فضة







فضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يلتزم الشيعه بالسجود على التربة الحسينيه من ارض كربلاء ؟؟؟ -

احسنتم
ويبارك الله بكم
شكرا لكم كثيرا







  رد مع اقتباس
قديم 08-07-2023, 11:46 PM   رقم المشاركة : 4
شهيدة في حب الحسين ع
موالي جديد
 
الصورة الرمزية شهيدة في حب الحسين ع








شهيدة في حب الحسين ع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يلتزم الشيعه بالسجود على التربة الحسينيه من ارض كربلاء ؟؟؟ -

أفلح من صلى على محمد وال محمد







التوقيع

ياحسين..تلك النفس أيا ليتها تعلم أن حُبك تجارة لن تبور🕊♥✨

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.