مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـــور الـســـادة الإســلامــيـة > نور الحج والعمرة
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور الحج والعمرة {{ وَ أَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَ عَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ }}

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-15-2011, 11:09 PM   رقم المشاركة : 1
صفاء نور الزهراء
مــراقــبة عـامـة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية صفاء نور الزهراء








صفاء نور الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي المتاجرة مع الله

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيد الانبياء والمرسلين ابي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم ومنكر فضائلهم من الآن إلى قيام يوم الدين رب انطقني بالهدى والهمني التقوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخوة والأخوات حجاج بيت الله الحرام نسأل الله تعالى لكم حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً ببركة محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف


الحاج بهيج صديق حميم لأحد الشيوخ الفضلاء في قريته، قصده زائراً ذات ليلة، طرق الباب فخرج الشيخ مستبشراً بمجيئه، ألقى تحية الإسلام وأراد الدخول على العادة، فأخبره الشيخ أنه مع زوجين مختلفين، يكاد خلافهما يوصلهما إلى الطلاق، حاول بهيج الرجوع، فأصرّ الشيخ عليه وجرّه إلى داخل الدار.
كان بهيج يستمع للمشكلة ويعيش آلامها في نفسه، الزوجة تطلب الطلاق؛ لأن الوضع المالي للزوج تعيس، والزوج يؤكد أن الوضع متعب، وأنه لا يملك أكثر من راتبه، ثم يسلّم بطلب الزوجة، ولكنه يذكرها بطفلتين صغيرتين، كيف سيكون مستقبلهما؟ كيف ستعيشان حياتهما؟ كيف ستواجهان ضغوط الحياة، تبكي الزوجة ثم تجفف دموعها، فيطلب الشيخ منهما المجيء بعد أسبوع ليجري لهما الطلاق إذا أصرّا عليه. لم ينم بهيج ليلته هادئاً، أخبر زوجته التي أزعجها تقلبه على الفراش بقصة الزوجين وبمستقبل الطفلتين، فتفاعلت معه، ورفعت رأسها عن وسادتها لتجلس إلى جانبه.

تأملت «ليال» في قسمات وجه بهيج، ثم التفتت إليه، وجدت الحل يا بهيج، وما هو يا «ليال»؟ أنا وأنت قرّرنا أن نذهب للحج مرة أخرى هذا العام، ما رأيك لو قدّمنا نفقة الحج لتلك العائلة وبقينا هنا؟ لقد أدّينا واجب الحج قبل 3 سنوات، فلنسعد هذه العائلة ونحافظ عليها. بقي «بهيج» ينتظر موعد اللقاء بين العائلة والشيخ إلى أن حلّ زمانه، ذهب وبيده المال، مدّ يده محمّلة بـ 20000 ريال وتمنّى من الزوج قبولها. قبلها الزوج بعد خجل وممانعة، وما أن استلمها حتى أخرج بهيج إحرامه وارتداه فوق ملابسه على هيئة المحرم، واتجه نحو القبلة وقد هطلت عيناه بالدموع وقال بصوت خاشع: «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك»، أبكى بهيج الشيخ، وعاش الجميع حالة غير معتادة من التأمل، ثم استأذن الجميع في الخروج، وقد حفوه بالدعاء له ولعياله. لقد عمر قلبه بالفرحة والسعادة حين استقبلته زوجته مبتسمة وهي تقول له: تقبّل الله أعمالك، وجعلها في ميزان حسناتك.

تتعدّد طرق الوصول إلى الله سبحانه، وأغلبها سهلة ويسيرة، وعلى الإنسان أن يتأمل الطريق الأعلى ثواباً والأكثر نفعاً، بعد أن يأخذ الظروف والمتغيّرات من حوله بعين الاعتبار. ليس دائماً ما اعتدنا عليه هو الأثوب، وليس دائماً ما نتوقع رجحانه هو الأرجح، ولا يمكن فهم الأولوية في بعض المستحبّات الواردة في بعض الروايات إلا بعد معرفة الأجر والثواب في العمل الذي يقابلها. ماذا لو دار الأمر بين ذهابي للحج المستحبّ وبين تبرّعي بالمال لجاري الذي يحتاج بصره لعملية جراحية تمكنه من السعي والعمل لتحصيل قوت عياله؟ ماذا لو كانت الكهرباء ستقطع عنه؛ لأنه غير قادر على سداد الفاتورة؟ ماذا لو قرر المؤجر طرده وعياله من سكنهم؛ لأنه لا يتمكّن من سداد قسطه الشهري؟ ثم ماذا لو ضاقت الظروف بالناس، وصعبت عليهم المعيشة لأي سبب ولأي ظرف كان؟ أعتقد أن علينا على أقل التقادير أن نسأل ونبحث عن الثواب الأجزل أين يكون؟


أيها القارئ العزيز، ربما كان مقالي على غير ما تحب، وعلى غير المعتاد، لكنه أسطر في أشهر الحج وعلى أبواب أيام الحج، فكيف سنحجّ إلى الله حجاً مستحبّاً؟ وكيف سنصل إلى رضاه؟ وأي طريقٍ سنسلك؟ علما بأن الطرق إلى الله بعـدد أنفاس الخلائق كما ورد في الروايات.
.............................................
شبكة راصد الإخبارية ، الشيخ محمد الصفار


حفظكم الله وسددكم بحق محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف






التوقيع

كن مع الله يكن الله معك ( فادخُلي في عبادي وادخُلي جنتي )


"
فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ"

ويدخل شهر محرم الحرام بكل مافيه من تفاصيل حزينه ارشاديه هاديه
الحسين شمعة للهداية في كل حياته سلام الله عليه
من مولده ليوم استشاده صلوات ربي عليه
لنا في حركاته كلماته سكناته رحلته من المدينة لمكة لكربلاء الكثير الكثير من المواعظ والدروس
علينا في هذه الايام ان نفتح القلب ونرحل مع الحسين حيث النور حيث الصلاح

أيا حُسين الهداية خذ القلب معك سيدي وعلمه كيف يكون الكمال الانساني


ايها الإنسان تذكر دائماً ربك وعد اليه في كل امورك تجده عندك واستيقن انه جلّ جلاله معك إينما تكون هو معك
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 08:44 AM   رقم المشاركة : 2
تسبيحة الحسين (ع)
مرشــدة سابقة
 
الصورة الرمزية تسبيحة الحسين (ع)








تسبيحة الحسين (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

بسم الله خالق الجمال
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
المرشدة العزيزة لكِ كل الشكر على ماتقدميه لنا ففية منفعه
تعيننا على أنفسنا
فجزاك الله تعالى كل خير

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [النحل : 74]

قال الإمام علي عليه السلام
كن في الحياة كعابر سبيل ,, واترك وراءك كل اثر جميل
فما نحن في الدنيا الا ضيوف,, وماعلى الضيف الا الرحيل

قال الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف:

لو علموا شيعتي شدة حبي لهم ... لماتــوا شوقاً لرؤيتي

آية الله الشيخ محمد تقي بهجت قدس سره:
ـ إن على المؤمن أن لا ينظر إلى الحصاد، ولا ينظر إلى الثمار، وإنما ينظر إلى سعيه .. لأن من ينظر إلى الثمرة والنتيجة،
لابد وأن يقصّر في السعي يوما ما لانه يريد النتيجة ولا يريد السعي ارضاء لمولاه ..
فهل انت معتقد بحقيقة وان ليس للانسان الا ما سعى.. ؟!

ـ بحثنا وبحثنا فلم نجد ذكراً أنفع من الصلاة على محمد وآل محمد ....




  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2011, 06:52 PM   رقم المشاركة : 3
عابرة سبيل2005
موالي فعال







عابرة سبيل2005 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله


بارك الله بكم

في ميزان حسناتكم







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 03-23-2012, 11:53 PM   رقم المشاركة : 4
كَف الكَفيلْ (ع)
متخرجو المدرسة الروحية
 
الصورة الرمزية كَف الكَفيلْ (ع)







كَف الكَفيلْ (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

بارك الله فيك قصه جميله وذات فائدة جمة وأفضل الأعمال ذات النية الخالصة لوجه الله







التوقيع


برنامج السير والسلوك الأول 10/6/2015
نهاية البرنامج 19/7/2015

برنامج السير والسلوك الثاني 20/7/2015
نهاية البرنامج 28/8/2015

برنامج السير والسلوك الثالث 29/8/2015
نهاية البرنامج 7/10/2015

بسم الله الرحمن الرحيم
1 ـ إلهِي أَتَراكَ بَعْدَ اﻹ‌ِيْمانِ بِكَ تُعَذِّبُنِي، أَمْ بَعْدَ حُبِّي إيَّاكَ تُبَعِّدُنِي، أَمْ مَعَ رَجآئِي برحمَتِكَ وَصَفْحِكَ تَحْرِمُنِي، أَمْ مَعَ اسْتِجارَتِي بِعَفْوِكَ تُسْلِمُنِي؟ حاشا لِوَجْهِكَ الْكَرِيمِ أَنْ تُخَيِّبَنِي، لَيْتَ شِعْرِي، أَلِلشَّقآءِ وَلَدَتْنِي أُمِّي، أَمْ لِلْعَنآءِ رَبَّتْنِي؟ فَلَيْتَهَا لَمْ تَلِدْنِي وَلَمْ تُرَبِّنِي، وَلَيْتَنِي عَلِمْتُ أَمِنْ أَهْلِ السَّعادَةِ جَعَلْتَنِي؟ وَبِقُرْبِكَ وَجَوارِكَ خَصَصْتَنِي؟ فَتَقَرَّ بِذلِكَ عَيْنِي، وَتَطْمَئِنَّ لَهُ نَفْسِي.
2 ـ إلهِي هَلْ تُسَوِّدُ وُجُوهً خَرَّتْ ساجِدَةً لِعَظَمَتِكَ؟ أَوْ تُخْرِسُ أَلْسِنَةً نَطَقَتْ بِالثَّنآءِ عَلَى مَجْدِكَ وَجَﻼ‌لَتِكَ؟ أَوْ تَطْبَعُ عَلَى قُلُوب انْطَوَتْ عَلى مَحَبَّتِكَ؟ أَوْ تُصِمُّ أَسْماعَاً تَلَذَّذَتْ بِسَماعِ ذِكْرِكَ فِي إرادَتِكَ؟ أَوْ تَغُلُّ أَكُفَّاً رَفَعَتْهَا اﻵ‌مالُ إلَيْكَ رَجآءَ رَأْفَتِكَ؟ أَوْ تُعاقِبُ أَبْداناً عَمِلَتْ بِطاعَتِكَ حَتَّى نَحِلَتْ فِي مُجاهَدَتِكَ، أَوْ تُعَذِّبُ أَرْجُﻼ‌ً سَعَتْ فِي عِبادَتِكَ.
3 ـ إلهِي ﻻ‌ تُغْلِقْ عَلى مُوَحِّدِيكَ أَبْوابَ رَحْمَتِكَ، وَﻻ‌ تَحْجُبْ مُشْتاقِيكَ عَنِ النَّظَرِ إلَى جَمِيلِ رُؤْيَتِكَ.
4 ـ إلهِي نَفْسٌ أَعْزَزْتَها بِتَوْحِيدِكَ، كَيْفَ تُذِلُّها بِمَهانَةِ هِجْرانِكَ؟ وَضَمِيرٌ انْعَقَدَ عَلى مَوَدَّتِكَ كَيْفَ تُحْرِقُهُ بِحَرَارَةِ نِيرانِكَ؟
5 ـ إلهِي أَجِرْنِي مِنْ أَلِيمِ غَضَبِكَ وَعَظِيمِ سَخَطِكَ، يا حَنَّانُ يا مَنَّانُ، يا رَحِيمُ يا رَحْمنُ، يا جَبَّارُ يا قَهَّارُ، يا غَفَّارُ يا سَتَّارُ، نَجِّنِي بِرَحْمَتِكَ مِنْ عَذابِ النَّارِ، وَفَضِيحَةِ الْعارِ، إذَا امْتازَ اﻷ‌َخْيارُ مِنَ اﻷ‌َشْرارِ، وَحالَتِ اﻷ‌َحْوالُ، وَهالَتِ اﻷ‌َهْوالُ وَقَرُبَ الْمُحْسِنُونَ، وَبَعُدَ الْمُسِيؤُنَ، وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْس ما كَسَبَتْ وَهُمْ ﻻ‌ يُظْلَمُونَ.
  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2012, 07:13 AM   رقم المشاركة : 5
منار علي (ع)
موالي فعال








منار علي (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

السلام على الزهراء وبنيها .
السلام على روحكم النقية غالية ورحمة الله

أبكاني ماقرأت .
أثر بي . إرتدائه لإحرامه وتوجهه للقبله وتلبيته ,

فعلا نحتاج أن نتبصر قليلا ..
نحتاج أن نفهم كيف نعمل المستحبات وكيف نحدد أولويتها !!

مؤكد ان هناك مستحبات تقدم على أخرى .



ونعم الزوجة زوجته .
ونعم الزوج اللذي أخذ بمشورة زوجته .
ونعم الأرواح التي يحملونها .


روحكم رااائعه مرشدتي

جعلها الله في ميزان عملكم الصالح







التوقيع

الطريق طويل .. ولا يسلكه الا الصادقون المخلصون... فيارب توفيقك فقد ضقنا ذرعاً.

  رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 11:52 PM   رقم المشاركة : 6
نورٌ من روح الزهراء (ع)
مرشدة سابقة








نورٌ من روح الزهراء (ع) غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ الطِيبْينَ الطَاهرِينَ الأشْرّافْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ يَا كَرِيمْ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلىَ فَاطِمَةُ وَابِيهَا وَ بَعْلُهَا وَ بَنِيهَا وَ الْسِرُ المُسْتُودَعِ فِيهَا ،‘ لَعِنَ اللهُ ظَالِمِيهَا وَ غَاصبِيهَا ،‘

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،‘

هنيئاً لبهيج إدخال السرور على قلب المصطفى وآله الأطهار ،‘ و ألف رحمة ومغفرة على روحكِ النقية يا حبيبتنا صفاء نور الزهراء

اضئتِ لنا و رحلتِ إلى جوار الحبيب سبحانه وتعالى ،‘ نشتاقكِ ..

لروحكِ النورانية نهدي الفاتحة تسبقها الصلوات







التوقيع

يا علي
  رد مع اقتباس
قديم 06-23-2013, 07:53 PM   رقم المشاركة : 7
وردة ح
موالي جديد
 
الصورة الرمزية وردة ح







وردة ح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

اللهم صلى ع محمد والمحمد و عجل فرجهم ياكريم
موفقين لكل خير







  رد مع اقتباس
قديم 06-14-2017, 03:28 AM   رقم المشاركة : 8
ابو موسى
موالي فعال
 
الصورة الرمزية ابو موسى








ابو موسى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ الطِيبْينَ الطَاهرِينَ الأشْرّافْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ يَا كَرِيمْ

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلىَ فَاطِمَةُ وَابِيهَا وَ بَعْلُهَا وَ بَنِيهَا وَ الْسِرُ المُسْتُودَعِ فِيهَا

لَعِنَ اللهُ ظَالِمِيهَا وَ غَاصبِيهَا






التوقيع



إِن تَنصُرُواْ الله يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
وَأَنِ اعْبُدُونِي هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ
وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ


لا يوم كيومك يا ابا عبد الله الحسين
روحي لتراب مقدمك الفداء

لعن الله أمة أسرجت و ألجمت و تهيأت لقتالك
و لعن الله أمة ظلمتك و لعن الله أمة سمعت بذلك فرضيت به

  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 03:55 PM   رقم المشاركة : 9
هنادى زكريا
موالي جديد







هنادى زكريا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المتاجرة مع الله

بارك الله فيك







التوقيع

لا اله الا الله

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.